رحيل الشخصية الوطنية ميجر عكيد عن عمر يناهز الـ79 عاماً

رحيل الشخصية الوطنية ميجر عكيد عن عمر يناهز الـ79 عاماً

رحل اليوم الخميس الـ16 من كانون الثاني 2020, الشخصية الوطنية الكوردية , ميجر عكيد أغا , في منطقة ديريك بكوردستان سوريا, عن عمر ناهز الـ79 عاما.

الراحل من الشخصيات الوطنية المعروفة بكوردستان سوريا ,فقد ناضل بكل إخلاص في سبيل قضية الشعب الكوردي.

انضم المرحوم لجمعية الشباب الكورد عند تأسيسها، وعندما تأسّس الحزب الديمقراطي الكوردستاني سوريا سنة ١٩٥٧ انحلت هذه الجمعية، وانضمت الى البارتي.

تعرّض المرحوم للاعتقال مرات عديدة أثناء عهد عبدالناصر، وتم مداهمة منزله من قبل الأمن بسبب نشاطه في سبيل القضية الكوردية العادلة ودعمه لثورة أيلول، وبعدها ثورة كولان التقدمية حيث لم يتوقف في دعم القضية الكوردية مادياً ومعنوياً.

اعتقل عام 1960 مع المناضل نورالدين زازا مؤسس الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا " البارتي", كما اعتقل عام 1963 مرة أخرى.

زار كوردستان، والتقى بالأب الروحي مصطفى البارزاني والشهيد إدريس البارزاني في عام ١٩٦٢ .

كان موجوداً في كوردستان أثناء نكسة ثورة أيلول ١٩٧٥ وقد أوصله البيشمركة الى طهران ومن ثم الى بيروت، وبعد ذلك الى مدينة ديرك.

لم يبخل المرحوم يوماً عن دعم الثورة من ناحية تأمين الأسلحة والعتاد، وكان يوصلها للثورة عن طريق الدكتور كمال كركوكي.

كان يلتقي بالرئيس مسعود بارزاني كلما كان يزور سوريا.

وأثناء انتفاضة الشعب الكوردي عام 2004, اعتقل أيضا للمرة الثالثة من قبل النظام السوري, بسبب انضمامه إلى الانتفاضة الكوردية في كوردستان سوريا.

المناضل الراحل من مواليد 1941, قرية مزرى التابعة لديرك بكوردستان سوريا و هو الأخ الأصغر لكنعان عكيد عضو اللجنة المركزية للپارتي والذي اعتقل من قبل النظام السوري سنة ١٩٧٣ وأفرج عنه سنة ١٩٨٠ .

بمشاركة ممثلين عن المجلس الوطني الكوردي و الحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا والعديد من الشخصيات, و الفعاليات الحزبية, و الثقافية, وحشد غفير من أبناء الشعب الكوردي. جرت اليوم مراسم مواراة الثرى في مسقط رأسه في قرية زغاة التابعة لديرك.