الخوذ البيضاء تحذر مجدداً من خطورة مخلّفات الحرب على حياة المدنيين في سوريا

الخوذ البيضاء تحذر مجدداً من خطورة مخلّفات الحرب على حياة المدنيين في سوريا

حذّر الدفاع المدني السوري مجدّداً من تهديد وخطورة مخلّفات الحرب على حياة المدنيين في سوريا.

وقال الدفاع المدني في تقرير بمناسبة "اليوم الدولي للتوعية بمخاطر الألغام والمواد المتفجرة"، أمس الثلاثاء، إنّ خطر العمليات العسكرية للنظام السوري وروسيا والميليشيات الإيرانية لا يقتصر على أثرها اللحظي، وإنما يبقى لأمد طويل.

وأوضح التقرير أن أي قذيفة أو صاروخ أو لغم لم ينفجر سيكون بمثابة قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة وتسبّب كارثة، ما لم يتم التعامل معها قبل فوات الأوان.

وأشار التقرير إلى وجود أعداد كبيرة من الذخائر غير المنفجرة الناجمة عن القصف الممنهج طوال الـ13 عاماً الماضية، منتشرة بين منازل المدنيين وفي الأراضي الزراعية وأماكن لعب الأطفال.

وبحسب تقرير صادر عن "مرصد الألغام الأرضية"، فإنّ سوريا سجّلت أكبر عدد من ضحايا الألغام ومخلفات الحرب للعام الثالث على التوالي، حيث وثق 834 ضحية في عموم البلاد خلال عام 2022 والنصف الأول من عام 2023.

وخلال العام الفائت، أجرت فرق الدفاع المدني 1450 عملية مسح غير تقني وحدّدت خلالها 531 منطقة ملوثة بالذخائر، كما نظمت 4491 جلسة توعية بمخاطر الذخائر المتفجرة استفاد منها 94 ألفاً و630 مدنياً.