بلينكن: دعم الولايات المتحدة لحكومة إقليم كوردستان سيتواصل بنسبة (360) درجة

بلينكن: دعم الولايات المتحدة لحكومة إقليم كوردستان سيتواصل بنسبة (360) درجة

أعرب وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، اليوم الثلاثاء 27 شباط 2024، عن مواصلة بلاده "دعم إقليم كوردستان الصامد".

قال أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي على منصة "إكس": التقينا مع مسرور بارزاني، لمناقشة الشراكة الأمريكية مع إقليم كوردستان العراق وتشجيع التعاون المستمر مع الحكومة الاتحادية العراقية.

وأضاف وزير خارجية أمريكا: لا تزال الولايات المتحدة تدعم إقليم كوردستان العراق الصامد باعتباره حجر الزاوية في علاقتنا مع العراق بزاوية 360 درجة.

وأكد بلينكن خلال اجتماعه مع رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني يوم أمس الإثنين، في العاصمة الأمريكية واشنطن، أن للولايات المتحدة شراكة طويلة الأمد مع إقليم كوردستان، تتمثل بالقيم المشتركة والمصالح المشتركة والتضحيات المشتركة والتاريخ المشترك.

وأشار وزير الخارجية الأمريكي إلى أن الولايات المتحدة ملتزمة بمواصلة شراكتها مع إقليم كوردستان، مضيفاً أنه كوزيرٍ للخارجية عمل لسنواتٍ عديدة في هذا المجال، ويُولي به اهتماماً كبيراً.

وشدد بلينكن على أن دعم الولايات المتحدة لحكومة إقليم كوردستان سيتواصل بنسبة (360) درجة، موضحاً أنه خلال لقاءاتهم مع رئيس الوزراء مسرور بارزاني يؤكدون على أهمية شراكتهم مع إقليم كوردستان.

وأوضح وزير الخارجية الأمريكي أن إقليم كوردستان منطقة نموذجية في منطقة الشرق الأوسط، والولايات المتحدة ضمن ذلك الإطار تُقدّر شراكتها مع إقليم كوردستان.

وبيّن وزير خارجية أمريكا أن حكومة إقليم كوردستان تُشكّل عاملاً للاستقرار في المنطقة، ولها أهمية بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، لأن هناك استثمارات لواشنطن في المنطقة.

وأردف أنتوني بلينكن أن الولايات المتحدة وإقليم كوردستان قطعا معاً العديد من المراحل، إضافةً إلى أنهما تغلباً معاً على الأوضاع الصعبة، مشيراً إلى أن هذه المرحلة أيضاً لا تخلو من وجود المشاكل والتحديات.

وأكد بلينكن أنه من المهم بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية أن يكون إقليم كوردستان ناجحاً، إضافةً إلى ضرورة أن يكون الكورد متحدين وعلى وفاق.

من جانبه، أعرب رئيس حكومة إقليم كوردستان عن شكره لوزير الخارجية الأمريكي على دعوته، وعبّر عن سعادته بزيارة واشنطن، وأشار إلى أن إقليم كوردستان يفتخر بشراكته مع الولايات المتحدة، وقطع الجانبان معاً العديد من المراحل الصعبة، موجهاً "شكره وامتنانه للولايات المتحدة على مواصلة دعم إقليم كوردستان.

ولفت رئيس الوزراء مسرور بارزاني إلى أن إقليم كوردستان يواجه العديد من التحدّيات، ويعتزمون مناقشة هذه المسائل في اجتماعاتهم مع المسؤولين الأمريكيين.

وشدد على أن لقاءاتهم تهدف إلى بحث التحدّيات والتطورات في العراق والمنطقة، فضلاً عن العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة الأمريكية وإقليم كوردستان.