الائتلاف الوطني يرحب بالموقف الفرنسي المؤيد لمحاكمة بشار الأسد

الائتلاف الوطني يرحب بالموقف الفرنسي المؤيد لمحاكمة بشار الأسد

رحب رئيس الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط بالموقف الفرنسي الساعي لبدء محاكمة بشار الأسد على الجرائم التي اقترفها بحق الشعب السوري طوال السنوات السابقة.

وأشاد المسلط بثبات الموقف المبدئي لفرنسا والذي عبرت عنه وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا بخصوص محاربة الجرائم وتأكيدها على أن عدم الإفلات من العقاب جزء من قيم الدبلوماسية الفرنسية.

وشدد المسلط على أهمية استمرار الموقف الفرنسي والأوروبي الرافض لكل من إعادة الإعمار والتطبيع مع نظام الأسد ورفع العقوبات عن النظام، ما لم يحصل انتقال سياسي شامل في البلاد.

وطالب المسلط بتحرك دولي فاعل من أجل محاسبة مجرمي الحرب في سورية وعلى رأسهم بشار الأسد، والاستمرار بدعم الشعب السوري وقواه السياسية لإنهاء معاناة الشعب السوري بسبب إجرام نظام الأسد وحلفائه.

وكانت وزيرة الخارجية "كاترين كولونا"، أكدت يوم الثلاثاء، تأييد بلادها لمحاكمة رأس النظام السوري بشار الأسد، مشددة على أنه السبب في سقوط مئات آلاف القتلى واستخدام الأسلحة الكيميائية.